السجن في المنام : تفسير الدخول والخروج من السجن في الحلم




يقول ابن سيرين في كتابه ( تفسير الأحلام الكبير) : السجن في المنام يدل على ما يدل عليه الحمام ، وهو كذلك يدل على المرض المانع من التصرف و النهوض ، وربما دل في التأويل على العقلة و أحيانا على القبر و في بعض التفاسير القديمة عند العرب ، السجن يدل على جهنم لأنها سجن العصاة و الكفرة وهي دار العقوبة ومكان المجرمين و الظلمة . فمن رأى نفسه في سجن فقد يصيبه كدر أو هم بقدر أو حالة ذالك السجن و أوضاعه . الدلالات النفسية وراء رؤية السجن في الحلم الشخص الذي يرى في أحلامه كأنه سجينا ، سواء كان السجن حقيقيا أو مجرد غرفة ضيقة محكمة الإقفال ، فإنه بالضرورة شخص يعيش فترة مستعصية من القلق أو الكدر و الحزن . فهو يتساءل عن أسباب وجوده في ذالك المكان المظلم فتأتيه الإجابة على لسان (ريتشارد قلب الأسد) " لأنه أصبح بلا أهل و لا أصدقاء " في الواقع : السجن الذي يظهر في أحلامنا هو ، في المحصلة ، سجن نفسي أو روحي و ليس سجنا للجسد و لعل السجان في هذا الحلم يرمز إلى مخاوف الرائي و أحيانا هواجسه و خيالاته السلبية . يدل السجن في الحلم على عجز الرائي ( صاحب المنام) وعدم قدرته على الحركة ، أما الرسالة المنبثقة من خلال هذه الرؤيا فهي دعوة إلى البحث في أسباب غربته النفسية. أغلب الذين يرون السجن في أحلامهم يعيشون ألما نفسيا عميقا و أغلبهم ليست له القدرة تماما على تبليغ مشاعره أو أفكاره . السؤال الذي يطرحه السجين على نفسه هو حول مدة إقامته في تلك الزنزانة الموحشة ، لأنه يريد ألا تطول مدة إقامته تلك . ويزداد عذابه كلما ازدادت فترة حرمانه من الحرية . غالبا ما تدل رسالة الحلم على انفراج نفسي قريب ، إذا ظهر باب السجن مفتوحا أو رأى صاحب المنام شرطيا أو محاميا يقف إلى جواره و يحاول مساعدته . إذا رأى صاحب الحلم مفتاح زنزانته أو رأى كأن السجان يبتسم فذالك تأويله حسن بالتأكيد و يعتبر الحلم في هذه الحالة ، بشارة خير لأن الرائي سوف يستأنف حياته بطريقة طبيعية و سعيدة في ذات الوقت وهو بالتالي سوف يتخلص من جميع الهموم و الأحزان و النكبات أو الكبوات . دلالة السجن في المنام لمن كان مسجونا بالفعل إذا رأت المرأة المتزوجة كأنها تزور زوجها في السجن و قد حكم عليه بذلك في الواقع فذالك تأويله خير بإذن الله فزيارة السجين في هذه الحالة تدل على البراءة أو الإفراج و يصح هذا التأويل عندما ترى الزوجة زوجها في حالة حسنة و مظهر لائق خلف أسوار السجن . تفسير الدخول إلى السجن بتهمة باطلة سجن البريء أو المظلوم في المنام يدل على قسوة أهله أو مجتمعه ، فمن يرى كأنه دخل السجن ظلما فإنه في اليقظة يتعرض إلى ضيم من قبل أهله أو أصدقائه أو محيطه المهني . السجين المظلوم في المنام يعبر عن القهر ، فمن رأى شخصا يدخل السجن ظلما أو بهتانا فذالك تعبيره أن ذالك الشخص يعاني من جفاء الأهل أو تسلط بعضهم و مقتهم إياه . تفسير البكاء داخل السجن في المنام البكاء غير الشديد في المنام محمود و البكاء بين جدران السجن أو داخل أسواره تعبير عن زوال الشدة و بداية فترة جديدة من الحياة تتسم بالفرح و السعادة و يجري هذا التأويل على الفتاة العزباء و المرأة المتزوجة و الحامل و كذالك الرجل . تفسير الخروج أو الهروب من السجن في الحلم إذا رأى شخص في منامه كأنه يغادر السجن بعد صدورحكم البراءة فذالك تعبيره حسن و يدل على انفراج المسائل العالقة أو المشاكل المتراكمة فإذا رأى في المنام كأنه يحطم القيد أو يكسر باب السجن و يتسلق أسواره بغية الهروب فذالك يدل على أن صاحب الحلم سوف يتجاوز محنته بكل عزم و صبر ثم يحقق ما كان يصبو إليه من أمنيات فإذا رأى بعد ذالك كأن الكلاب تلاحقه فذالك تأويله متاعب يتسبب فيها الحاقدون و الأعداء فإن استطاع في الحلم أن يتجاوز كل ذالك فذالك تعبيره نجاح رغم كيد الحاسدين و أصحاب القلوب المريضة أو النفوس الضعيفة . في بعض التفاسير الحديثة ، يدل الهروب من السجن ، على التخلص من أهواء النفس و تحريرها من سيطرة الشهوات و سطوة أو جموح الرغبات فمن رأى كأنه يهرب من السجن فذالك معناه أنه تخلص من أخطائه و بدأ يسير في طريق الحق و النور بدل طريق الظلمة و الضياع .


Disqus Comments