تفسير البكاء في المنام لابن سيرين




للبكاء والحزن في الحلم العديد من التفسيرات، فنجد منها المبشر ومنها ما يدعو للقلق، وكل حلم له تفسيره حسب حالة الشخص وحسب تسلسل الحلم، واختلف المفسّرين العلماء فيه، ولكلًّ منهم وجهة نظره. تفسير ابن سيرين يبين ابن سيرين حلم البكاء على أنه انشراح يدخل حياة الإنسان أما إذا كان البكاء شديدا كالنحيب المصاحب بلطم أو ندب فهو يدل على الحزن والبكاء قد يدل على حدوث بلية لأهل المكان و الأفضل أن يكون البكاء مصاحبا بالدموع في الحلم فذلك يدل على ذهاب الهموم أو نزول المطر و أحياناً يدل هذا البكاء على طول العمر ودوام النعم. البكاء من دون صراخ يفسره ابن سيرين على أنه فرج أو فرح قريب ومن يرى نفسه يبكي و الدموع حبيسة في مقلتيه فذلك له دلالة على شيء غير مستحب له نتائج سيئة و يفسر ابن سيرين البكاء بالدم بدلاً من الدموع فذلك يدل على الندم على امرر قد حدثت في الماضي . وفسر ابن سيرين حلم رؤيا البكاء : هو سرور الخلاصة البكاء هو تعبير إرادي عن عاطفة وشعور نفسي يجعل الإنسان يرتاح و يطمئن وهو وسيلة للتوازن النفسي ,فمن الطبيعي أن يلجأ إليه الإنسان في حالات النوم والحلم بوصفه وسيلة لاإرادية للبحث عن الفرح و البهجة.


Disqus Comments