تفسير رؤية الزلزال في المنام لابن سيرين




ورد ذكر الزلازل في كتاب تفسير الأحلام الكبير ، ضمن الفصل الثامن و الثلاثين وهو مخصص لتفسير الظواهر الطبيعية و الكوارث في المنام وقد جاء التفسير تحت عنوان ( الخسف و الزلزلة ) . حيث يقول ابن سيرين : من رأى في منامه كأن الأرض زلزلت فخسفت طائفة من أهلها ثم سلمت و لم يمسسهم سوء فإن الحاكم ينزل تلك الأرض أو يطأها . قيل في التأويل : الزلزال في المنام يدل على المرض الشديد أو الوهن وهو علامة متاعب و هموم و أسقام . إن الذي يرى في منامه كأن الجبال تهتز أو ترجف ثم تستقر فإن سلطان ذالك الموضع أو المكان تصيبه شدة و يذهب ذالك عنه . الزلزال في المنام يدل على الجور و الظلم و الطغيان و البلاء وهو كذالك يدل على فتنة أو صراع قد يزعزع أمن الرعية و الدولة . من سمع في منامه زلزلة الأرض فإن فتنة تلحق بأهلها و الزلزال يدل كذالك على العدوان و الخسران إذا خلف في الحلم مشاهد مروعة مثل هدم البيوت و موت المواشي . قل بعض المفسرين : الزلازل و الخسوف دلائل سوء لجميع الناس وهي علامة هلاك أو خسارة أو فقدان متاع . الزلزال في الحلم قد يدل على نفسه وهو تحذير للرائي من وقوع حدث مروع مثل الحوادث و الكوارث الطبيعية . إذا رأى شخص في منامه كأن الأرض تتحرك تحت قدميه أو رأى كأنها تميل به ذات اليمين و ذات الشمال فذالك دليل حركة صاحب الرؤيا و تغير مقاصده في العيش و الكسب و الحياة . الزلزال في الرؤيا قد يدل على العوز و الحاجة أو الفقر وهو علامة خسارة التاجر و يدل الزلزال على تلف الزرع وهلاك الحرث أو انقطاع الموارد إذا كان مروعا أو مخلفا للدمار . الزلزال في منام الرجل يدل على هول المخاطرة و عدم تقدير الأمور حق قدرها . الزلزال في بعض التفاسير القديمة عند العرب يدل على النقلة أو التحول من وضع إلى وضع و قد تكون النقلة إيجابية إذا لم يخلف الزلزال في الرؤيا دمارا أو خرابا .


Disqus Comments