الغسل بالصابون أو الشامبو في المنام تفسير حلم




الاهتمام بالنظافة الشخصية أمر لا يمكن اهماله أو تجاوزه من قبل أي شخص، فالإنسان عادةً ما يحرص على ظهوره بالمنظر النظيف والجميل أمام الغير من الناس لما يوقعه الجمال من أثر في النفوس وغسل الشعر هو من أساسيات الاستحمام بل هنالك من يقوم بغسله منفردا بعيدا عن الاستحمام، وذلك لأن الشعر وعلى وجه الخصوص شعر الرأس هو أكثر المناطق احتباسا للتعرق على جلد الرأس وعرضة للغبار والأتربة من الطرقات ، والكثير من الرجال يهتمون جدا في الشعر على رأسهم ولكن النساء هم الأكثر والأغلب ويكاد يكون جميعهم يهتمون به بشكل يومي أو أكثر من مرة باليوم، ويتم غسله إما بالصابون أو الشامبو أو الماء أو المقويات بحسب طريقة العناية ونوع الشعر. "تفسير الاحلام"

تفسير رؤية الغسل بالصابون أو الشامبو في المنام


لقد ذكر الإمام ابن سيرين وبعض المفسرين الذين انشغلوا في علم تفسير الأحلام بأن رؤية الاغتسال بالماء بشكل عام في المنام هي رؤيا محمودة ومستحبة للرائي فهي اشارة الى الحال الذي يعيشه الرائي واقعاً والذي يتمثل في الطهارة وصفاء النية وحسن الحال إن كان الرائي من أصحاب الصلاح والدين في واقعه أما الشخص العاصي الذي يرى بأنه يغتسل بالماء في المنام فإن رؤيته تشير الى توبته وتبدل أحواله وصلاحها في الأيام القادمة إن شاء الله، وفي تفسير آخر جاء للإمام ابن سيرين عن هذه الحالة يقضي بأن الاغتسال بالماء في المنام يدل على الأمان والأمن الذي يحل على الرائي بعد أن عايش فترة من الزمن كانت مليئة بالقلق والخوف في اليقظة.

وبالنسبة لرؤية الغسل بالصابون أو الشامبو في الحلم فإنها تشير الى الخير وقوة الايمان، فالذي يرى في حلمه بأنه يستعمل الصابون أو الشامبو أثناء الاغتسال في الحلم فإن رؤيته تشير الى الزيادة في الدين والإيمان والإقبال على الطاعات واتباع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم في الواقع، فالاغتسال وحده في المنام يدل على الصلاح والطهارة وعند استعمال الصابون أو الشامبو فإن ذلك يعد زيادة في الفضل والخير والدين، وقيل أيضاً بأن الصابون أو الشامبو في المنام هو المال الحلال الذي يأتي من مصادر معروفة والخالية من الشبهة ولذلك قد تشير رؤية الغسل باستعمال الصابون والشامبو الى الربح الأموال الحلال التي يكتسبها الرائي في الواقع.

والغسل في المنام بالنسبة للمريض هو شفاء وصحة وذهاب للمرض، كما وأنه ربح ومال وتوفيق للتجار وأصحاب الأعمال، والاعزب الذي يرى في حلمه بأنه يغتسل في يوم العيد فإن رؤيته تشير الى الزواج والفرح الذي يعيشه خلال الأيام القادمة بإذن الله سواء كان هذا الأعزب شاباً أم فتاة، وغسل المهموم في المنام هو فرج وذهاب للهم كما ورد في كتب التفسير الخاصة بالإمام ابن سيرين رحمه الله.


تفسير حالات حلم غسل الشعر


في البداية نود توضيح الأمور المتعلقة والمرتبطة بتغيير التفسير وهي طول الشعر المغسول أو المادة التي تقوم بالغسل بها وكذلك حالة الشخص الذي يقوم بغسل شعره أو قيام أحد بغسل له شعره، وكل تلك الأمور مأثرة في اختلاف التفسير.

فيدل غالبا غسل الشعر بالماء كما أورد جميع المفسرين للرجال والنساء على الخير والرزق في المال كما يدل على طهارة واستقامة للشخص في أمر بدأه، والغسل بالماء والصابون هو زيادة بتلك الأمور لأنها زيادة في النظافة الدالة على الخير والرزق والعطاء، ويقاس الشامبو بالصابون لأن الشامبو هو عبارة عن صابون سائل.

أما نوع الغسل فإن كان الشعر طويلا في الغسل فإن كان كذلك في الحقيقة ويطابق الحلم فذلك خير الرزق والسرور أما إن كان عاديا وقصيرا في الحقيقة وطويلا في المنام عند غسله فإنه زيادة كبيرة في الخير والعطاء بقدر طوله، وقصره في المنام عن الحقيقة فإنه إما عطاء قليل أو منع أو خسارة مال من الرائي قد يكون من جهة حرام فيخلصه من الذنوب ويغسل خطاياه.

أما طريقة الغسل فإن كانت بالماء والصابون أو الشامبو فإن ذلك فيه الخير الكثير، ويكون الخير أكثر لو كان بالطين أو اللبن أو العسل وبها يكون مصاحبا للسرور مع الرزق والمال والغنى وكذلك الأشياء الطيبة التي لها رائحة ذكية وجميلة ويسر بها الرائي بنفس تفسير الأشياء السابقة، أما إن كان الغسل بأشياء مكروهة ولها رائحة كريهة أو تزيد من القذارة بدل النظافة في غسل الشعر فتلك دالة على الذنوب والمعاصي التي يزداد الرائي في التعمق بها، أو يكون معاصيه سبب في منع الرزق ونقص ماله وخسارته ، ويقول البعض أنه حزن وهم ومصيبة سينالها لأن قذارة الشعر من اتساخ الرأس التي تفسر بوقوع مصيبة على الرأس ونيل حزن عميق وهم.

أما من يرى من رجل أو امرأة أن أحدا يعرفه من نفس جنسه يقوم بغسل شعره له، فإن ذلك منفعة له من الشخص الذي يغسل له، أو تبادل محبة ومودة بينهما لا تحوي النفاق والمصالح، ومن يقوم شخص من جنس مختلف أي رجل يغسل للمرأة شعرها فإن كان من محارمها مثل الأخ والأب والعم والخال والابن فإن في ذلك خير للمرأة كثير، وإن كان رجل تعرفه ولكنه ليس من المحارم فإنه سوء وشر أو منع للرزق وقد يفسر بالفضيحة، أما الرجل الغير معروف أو لم ترى وجهه فإنه رزق يأتيك من باب لا تعرفه وفجأة في وقت تحتاج للرزق فيه بشدة، والله اعلم بكل أمر ويعلم الغيب كله.




Disqus Comments